Skip to Main Content
It looks like you're using Internet Explorer 11 or older. This website works best with modern browsers such as the latest versions of Chrome, Firefox, Safari, and Edge. If you continue with this browser, you may see unexpected results.

Jabal Amel or Jabal ‘Amil / Amil Mountains Region : جبل عامل

This guide compiles selective library resources, and other materials related to "Jabel Amel – جبل عامل"

محطات تاريخية حتى اعلان لبنان الكبير


يقصد بمصطلح جبل عامل كما يعرفه ابناؤه المنطقة التي تشمل حاليا جنوب لبنان اضافة الي بعض القرى التي فصلت عنها سنة 1923م.

  • وصل الى جبل عامل مع جيوش الفتح الاسلامي الاولى عدد من الصحابة. الاكثر شهرة هو الصحابي ابو ذر العفاري. الذي مكث اكثر من خمسة عشر عاما في جبل عامل.
  • كان جبل في العهدين الاموي والعباسي.
  • خلال الحكم الفاطمي ظهر"علاقة" المالح الصوري، واظهر رغبة في انشاء امارة مستقلة. سرعان ما هاجم الفاطميون صور وحكموا المنطقة.
  • خاض ابناء جبل عامل حرب غير متكافأة وعلى مراحل طيلة خمسة وعشرين سنة لينتهي بهم الامر الى تسليم مدينة صور سنة 1124م للصليبيين.
  • بعد هزيمة الصليبيين في معركة حطين 1187م حكم الايوبيون المناطق العاملية التي استولوا عليها من الصليبيين.
  • سنة 1291م هاجمت جيوش المماليك المنطقة وقسم المماليك بلاد الشام الي ست ممالك. وقد الحق جبل عامل بمملكة صفد.
  • وقد ظلت بلاد مملكة صفد مقسمة على هذا النحو حتى الحاقها بولاية دمشق بعد استلاء العثمانيين على بلاد الشام سنة 1516م.
     

الحكم العثماني


حكم التبعية الامراء مقاطعة جبل لبنان والثورات عليهم 1516-1804

  • ترك الاتراك منطقة جبل عامل تحت رحمة الاقطاعيين والولاة، وتناوبت على حكمه أُسر إقطاعية عاملية عديدة، كانت تخضع مباشرة وبشكل هرمي إلى أمير مقاطعة جبل لبنان سواء كان من الأسرة المعنية أم الشهابية، أو كانوا يخضعون لوالي دمشق أو لسنجق القدس أو عكا ر.
  • وكان كل زعيم حر في مقاطعته يتصرف في شؤونها، ويحمي حدودها، ويحفظ كيانها، ولا توجد سلطة فوق سلطته سوى سلطة العلماء.
  • نفوذ "األاسرة المعنية" في لبنان، لم يتجاوز حكم هذه األسرة حدود إقليم الشوف. انتهى الوجود السياسي للاسرة المعنيية سنة 1697م وانتقلت امارة جبل الدروز الى الاسرة الشهابية.
  • ورثت الاسرة الشهابية سنة 1109هـ/1697م، الحكم عن ألاسرة المعنية، فانتزعوا مقاطعات جبل عامل من "آل علي الصغير"
  • وتوالت الحملات الشهابية على جبل عامل لاخضاعه غير أن العامليين لم يقفوا إزاء الهجمات مكتوفي الأيدي، بل استعدوا للأمر، واتحدوا فيما بينهم.
  • سنة 1749م بدأ اسم الشيخ ناصيف النصار بالظهور. و ما اطلت سنة 1750م حتى وجد الشيخ ناصيف انه قادر على السيطرة على القلاع والحصون الموجودة في بلاد جبل عامل.

  • عقد العامليون المعاهدات مع جيرانهم، كالتي أجروها مع الشيخ ظاهر العمر الزيداني حاكم عكا والجليل. وكانت النتيجة نجاح قوى هذا التحالف في إيقاع هزيمة ّ مروعة بجيش المير يوسف 1771م. 
  • قتل الشيخ ناصيف النصار في معركة يارون سنة 1780م، التي انتصر فيها "احمد باشا الجزار" على عساكر جبل عامل.
  • خضع إقليم جبل عامل لحكم الجزار المباشر في الوقت الذي شكل فيه الشيخ فارس بن الشيخ ناصيف النصار الفرق الانتحارية، أو العصابات المسماة "الطياح لاعتراض سبيل جند الجزار وعماله واستمر الحال هكذا حتى بعد وفاة الجزار سنة 1804م.


الصلح بين العثمانيين والثوار 1804-1832

سليمان باشا

في عهد الوالي سليمان باشا  الذي خلف الجزار اتسعت حرب العصابات. عمل سليمان باشا وبعد تدخل الامير بشير الشهابي على اقرار معاهدة صلح مع ثوار جبل عامل عام ومن بين بنودها العفو العام عن عموم الثائرين واقطع مشايخهم اقليم الشومر وامنهم خاصة الشيخ ناصيف النصار وسائر مشايخ بيت على الصغير ومشايخ بني منكر، وبني صعب، لرفع الضيم الذي لحق بهم من قبل من احمد باشا الجزار.

خلف سليمان باشا على ولاية عكا عبد الله باشا بن علي باشا

ورغم العنف الذي سلكه عبد الله باشا بسكان ولايته، لكن علاقته بالعامليين يبدو أنها كانت في أحسن صورها. عام 1821م، كتب عبد الله باشا إلى الشيخ فارس الناصيف وبقية المشايخ، برغبته في إعادة حكم بلاد جبل عامل لهم، أي بلاد الشومر وبلاد الشقيف، كما كتب لهم في رغبته برفع المتسلمين منها.


مواجهة ابراهيم باشا والاحتلال المصري 1832-1840

سنة 1832م احتل الجيش المصري سوريا بقيادة ابراهيم باشا فالغى النظام الاقطاعي والحق جبل عامل بالامارة الشهابية.

اندلعت ثورة ضد المصريين في سوريا ومن بينها منطقة جبل عامل. هاجم ثوارجبل عامل العديد من مراكز الحكومة وطردوا عمالها ونكلوا بجنودها. ثمة سبب لمساندة جبل عامل للعثمانيين ضد ابراهيم باشا. إن هذا الانقلاب في المواقف يعود في المقام الأول إلى الأخطاء التي اقترفها الحكام الشهابيون بحقهم واضطهاد ابراهيم باشا لهم لمصلحة الشهابيين.

أما أهم الثورات التي انفجرت في جبل عامل ضد الوجود المصري عام 1840م، فقد قادها "حمد البك"


الحكم الوطني الاقطاعي 1840-1865

حكومة حمد البك وبداية الازدهار

عندما انتهى الحكم المصري لبلاد الشام، ، تم تعيين "حمد البك" حاكما في جبل عامل، وأغدقت الدولة العثمانية عليه بالعطايا الثمينة، وفوضت إليه حكومة جبل عامل كما كان حال أسلافه من قبل.

علي بك الاسعد

بعد وفاة "حمد البك" سنة 1852م خلفه علي بك الاسعد بمعاونة محمد بك الاسعد اخيه. خلال هذه الفترة ساد الامن وازدهر  الادب العاملي وانتعش الاقتصاد و نمت الثروة الطبعية في منطقة جبل عامل.

وكان لعلي ً بك ألاسعد وعشائر جبل عامل موقف مشرف في الحرب ألاهلية بين الدروز والمسيحيين سنة 1860م، عندما لجأ الكثيرون من المسيحيين المنكوبين إلى جبل عامل وحلوا ضيوا مكرمين.

وكان قد قدم إلى سوريا في ذات الوقت وزير الخارجية العثماني فؤاد باشا، مندوبا فوق العادة إلاصالح شؤون سوريا اثر الحرب األاهلية التي نشبت بين الطوائف في لبنان ودمشق ووادي التيمن. كما أوكل إليه حفظ األامن في ضواحي دمشق وحوران ووادي التيم، وحماية منكوبي المسيحيين وتأمين نقلهم إلى السواحل ومطاردة الثوار الفارين.

الأختلاف مع فؤاد باشا

لم يدم الوفاق بين فؤاد باشا وعلي بك ألاسعد طويلا لقلق الباشا من ازدياد نفوذ علي بك وكثرة جنده. اوقع بينه وبين نسيبه تامر بك الحسين الذي كان ينافسه في حكم جبل عامل ورئاسة العشائر كلها.

في اوائل حكم السلطان عبد المجيد بن السلطان محمود سنة 1860م بدأت في 5 حزيران بتطبيق التجنيد والنظام العسكري في جبل عامل وأجبرهم على الامضاء على تعهد بدفع غرامة حربية، واعادة الامن الى المنطقة وتسليم المحكوميين للحكومة، واعادة المسيحيين الى قراهم. مما ادى الى وقوع جبل عامل في مهاوي الفقر والخراب.

بعد اعتقال ووفاة علي بك ومحمد بك سنة 1865م زال الحكم الوطني الاقطاعي.


الحكم العثماني المباشر :من سنة 1865م الى 1918م

 في هذه الفترة حكم الاتراك جبل عامل بشكل مباشر حتى السنة التي انتهت فيها الحرب العالمية الاولى.

في سنة 1864م، صدر قانون تشكيل الولايات، وأصبحت بلاد الشام تضم ولايتين فقط هما ولاية سوريا وولاية حلب، واختفت ولاية صيدا .وألحقت مدن بيروت وصيدا وطرابلس بولاية سوريا، في حين قامت متصرفية جبل لبنان الذي نال استقلاله الإداري.

اول مؤتمر للنظر في استقلال سوريا وفصلها عن الدولة العثمانية عقد سرا في دمشق سنة 1877م. مثل جبل عامل في هذا المؤتمر السيد محمد الامين، علي عسيران، علي الحر الجبعي، و شبيب باشا الاسعد. قرر المجتمعون اختيار الامير عبد القادر الجزائري امير على سوريا.

 مدحت باشا

عين السلطان عبد الحميد مدحت باشا حاكماً على سوريا وقد حكمها لمدة 20 شهراً من مقره في دمشق. بين عامي 1879م و 1880م اخذ مدحت باشا والي سوريا يبث بين مفكري العرب فكرة الاستقلال. انتعش جبل عامل في عهد مدحت باشا والي سوريا. في عهده جعل قرية كفركلا مركزا للقائمقامية وعين لها خليل بك الاسعد، الذي ارتقى في مناصب الدولة و بلغ درجة المتصرفية. عين نجيب بك ابن علي بك الاسعد قائمقاما على لواء اللاذقية.

في سنة 1888م، فصلت بيروت عن ولاية سوريا وأنشئت ولاية بيروت ومركزها مدينة بيروت والحق جبل عامل بولاية بيروت. واستمرت هذه الولاية 30 سنة.

الاتحاديون

بعد خلع السلطان عبد الحميد 1909م قبض الاتحايون على الحكم وتبوأ العرش السلطان محمد رشاد. تالفت جمعيات سرية لمتابعة السير في القضية العربية.

اجتمع المؤتمر العربي في باريس 1913م لمناقشة مصيرالولايات العربية سنة 1913م وذلك اثر تاليف جمعية الاصلاح في بيروت. كان للعامليين لائحة في جملة ما وضع من لوائح الاصلاح.

1914م تألف فرع جمعية الثورة العربية في النبطية من الشيخ احمد رضا، سليمان ظاهر ومحمد جابر.

 من ناحية اخرى كان جمال باشا يبحث عن وسيلة يرهب بها الجمعيات العربية السرية. فأمر بالقبض على الاعضاء منتمين الى جمعية الثورة العربية في صيدا والنبطية. حوكم المتهمون بين حزيران و تموز 1915م. اطلق سبيل من لم تتوفر عليه الادلة، نفي رضا بك الصلح والمفتي بهاء الزين، واعدم الشهيد عبد الكريم الخليل مع من أعدم في تموز 1915م.


الحكومة العربية

بهزيمة تركيا في الحرب العالمية الأولى، أعلن قيام حكومة عربية في دمشق برئاسة الأمير سعيد الجزائري في 28 سبتمبر1918. رفعت الراية العربية المربعة الالوان في 5 تشرين الاول 1918م في ربوع جبل عامل وايد زعماء جبل عامل الحكومة العربية. لكن الحكم العربي لم يدم في بيروت سوى أحد عشر يوماً، فما أن دخل الأمير فيصل دمشق وسلم الحكم الى شكري باشا الأيوبي.

2 تموز 1919م لجنة كينغ كراين عبرالوفد العاملي الممثل بالسيد عبد الحسين شرف الدين والشيخ حسين مغنية عن تاييد جبل عامل للانضمام الى الملك فيصل في الحكومة العربية.

8 آذار 1920م توج الملك فيصل ملكا على سوريا احتفل اهالي جبل عامل بذلك.

حاول الفرنسيون استمالة الاهالي ونجحو فقط مع المسيحيين.

في اجتماع مع الزعماء على جسر الخردلي اذار 1920م رد كامل الاسعد ان العامليين يصرون على تنتصيب الملك فيصل.


الانتداب الفرنسي

19 نيسان 1920م في مؤتمر سان ريمو اعترفت بريطانيا لفرنسا بالانتداب على سوريا ولبنان.

24 نيسان عقد مؤتمر الحجير بدعوة كامل الاسعد لاتخاذ القرار ومعالجة الاوضاع الامنية بقيادة احد ابرز علماء جبل عامل السيد عبد الحسين شرف الدين. تقرر في المؤتمر التأييد الكامل للملك فيصل وتحييد المدنيين من الصراع لاسيما سكان القرى المسيحية.

18 ايار 1920م سيرت فرنسا حملة الى جبل عامل وقامت بمهاجمة السكان والقرى وحرق المزارع والبيوت.

5 حزيران جمع الكولونيل نيجر وجهاء جبل عامل في صيدا وجه فيه خطابا شديد اللهجة. حكم بالاعدام على روؤساء العصابات و حكم بالنفي على كامل الاسعد، السيد عبد الحسين شرف الدين، محمد سعيد بزي، راشد عسيران، محمد الحاج حسن عبدااله واخوته

تسلم الفرنسيون الحكم وبدأ تاليف العصابات لمقاومة الوجود الفرنسي. اهم الفرق الثائرة كانت: فرقة صادق حمزة من دبعال من عائلة ىل الصغير، فرقة ادهم خنجر من عائلة الدرويش، ومحمود الاحمد بزي في منطقة الشقيف، ومحمود الفاعور في مرجعيون.  


لبنان الكبير

بعد موقعة ميسلون ومغادرة الملك فيصل الاراضي السورية تموز 1925م اعلن الجنرال غورو ولادة لبنان الكبير بالقرار 338 الصادر في 31 آب سنة 1920م حيث ضم اليه جبل عامل وبيروت والبقاع.